2008-10-01

أنا مت ؟ و لا وصلت للفلسفة

المادة - ليست التى تشغل من الفراغ حيزا - الحياة المادية براحتها وسكونها وصفاءها , ان تكون فى طقس مكيف درجة الرطوبة فى الهواء محسوبة لراحتك .. شهيق منعش .. زفير مريح .

حين ينطلق العقل على موجات بحر الهدوء والراحة الجسدية , الراحة الجسدية التى بدونها لن تستطيع روحك ان تعمل كما ينبغى يدور عقلك بطاقته القصوى تصل لنتائج تكون اول من ينبهر انك وصلت لها .

لا ادرى كيف كان الفلاسفة يتفلسفن فى الحر بدون موسيقى هادئة , وجه جميل صوت عذب فى ظل شجرة ياسمين وعبيرها يتسلل الى القلب بخفة كبير اللقاطين .

وانا الان جزء من هذ الجو الساحر استطيع ان اعرب معلقة , اخطط لنهضة العرب او حتى اضع اسس لدين جديد .

هناك تعليقان (2):

esraa يقول...

لأ انا تقريبا مش مركزه
هرجع تاني ان شاء الله

كل سنة وانت طيب
ويارب يكون عيد سعيد عليك

غير معرف يقول...

جامده اوى
ابدعت كما عودتنا
تسلم يا جميل على
ما كتبت يداك