٢٠٠٩-٠٢-١٠

تكتك

تكتك ماشى
فى شارع ضلمته سودة
لمبتينه مش منورة كفاية
مش عارف يشوف قدامه
ولا قادر يرجع لمكانه
وراه طابور مليان
عربيات كبيرة وصف طويل
ماشى على نور للى وراه
لما يبطل النور يقف
ولما يجى يحبى
لسه السكة بعيدة نهايتها
ياترى الزمن حيكفى توصل
ولا حتتهرس وسط الطريق
من الصف الطويل
للى وراك

هناك تعليق واحد:

esraa يقول...

ان شاء الله هيوصل وقبل عربيات كتير