2008-10-10

ان تحتاج

ان تحتاج من يفسر حلمك
ان تحتاج من يشرح لك دينك
ان تحتاج من يوضح معنى فى كتابك المقدس

لماذا يجب علينا ان نكون فى احتياج لاناس اخرين لمساعدتنا فى اشياء مثل هذه , لماذا لا استطيع استنباط معنى حلم ما - لو كان له مدلول من الاساس - الا بمساعدة امثال الشيخ سيد .. لماذا تكون النصوص الدينية بلغة معقدة او مكلكعة - بطريقة مقصودة او غير مقصودة - حتى نحتاج من يفسرها ويوضحها لنا وبذالك يفتح الباب للشك فى نواياه , هل ممكن يكون له غرض او لشخص ما غرض فى تفسيره بهذه الطريقة , ما فائدة دور المفتى اصلا فى الحياة ولماذا لاتكون الاحكام الشرعية سهل الالمام بها حتى يستطيع الكل التعامل فى حياته .. من يتصفح كتب التفاسير مثلا او الفقه سيجد مدى الكلكعة المقصودة حتى يكون دائما هناك مكان لرجل دين له رأى وتنتظر حكم الدين منه , رغم انه انسان مثلك
فبكلمة منه تصبح فوائد البنوك حلال - ولو حرمها لتعثر النظام الاقتصادى بلاشك - و غيرها من الامور .

لو حاولت ان تتعلم بمفردك ستفهم قصدى .. لقد اصبحت متيقنا ان الكلكعة والفزلكة والهمبكة المستخدمة فى تلك الاشياء مقصودة حتى تكون سبوبة لاولاد الكار .

انا لا انفى مبادى التخصص اطلاقا , انا اتحدث عن الاشياء التى من المفترض انها شى تستطيع فعله بمفردك , فلاتقنعنى انك تحتاج لمرشد يكون معاك فى ليلة دخلتك ولا من يفسر لك انك تريد النوم او يرشدك لكيفية قضاء حاجتك .

هناك تعليقان (2):

وينكى يقول...

فكره كويسه جدا وطرأت على بالى قبل كده
ولما فكرت فيها وصلت لحل من شقين
الأول: منذ نزول الدين على وجه الأرض وهو مكتوب لغة يفهمها الجميع مهما اختلف العصر
يعنى الكلام ايام زمان كان هايتفهم بالمعنى س.. ولما العلم يتطور شويه ونيجى نرجع لكلام الدين تانى نلاقى ان النتيجة تساوى س وفى نفس الوقت تساوى ص.. والامثله كتير
بمعنى ان الكلام بالتورية مقصود عشان عقولنا تشتغل
تخيل لو كل حاجه بقت واضحه وصريحه من الأول ايه اللى هايحصل
ماحدش هايلاقى الكلمه اللى تستفز عقله وتخليه يفكر ويجرب
تانيا: التسهيل فى التكليف
يعنى لما واحد يبقى مطلوب منه انه يعمل حاجه معينه.. والحاجه اتقال عنها فى الكتب المقدسه انها تتعمل كده
كل واحد هايفكر فيها بعقله ويعرف معناها ويطبق
ولا تعارض مادام النتيجة الطيبه واحده
الدين فى الاساس بيشجع الانسان على اعمال العقل
لكن احنا تخلينا عن الدور ده بقصد او بغير قصد عشان نجرى وراء الحياه الماديه وسبنا العقل لغيرنا
هما يفكروا ويبقوا يقولولنا
وهما لما لاقونا بنصدقهم فى كل حاجه ممكن يكون الموضوع لا يخلو من اهواء شخصية او قصور عندهم ممكن يجافى الصحة
دا اقتراحى فى القضيه يعنى

سمراء يقول...

سياسة البط
قائد يتبعة الجميع في خط
البط يسير وراء القائد ولا يستطيع ان يجد كل فرد منهم مساره الخاص
وعندما يتفزلك واحد ويخرج برة الخط يتبعة اخرين ايضا

نحن بط
سمراء