2008-11-07

زى

زى البلف بالنسبة للعجلة المهوية
زى الاتوبيس للناس على المحطة مستنية
زى النهاردة وبكرة للعصور الميلادية
باختصار قصة لحظة وامتدت لمعنى الابدية


هناك تعليقان (2):

micheal يقول...

رغم قصر الكلمات الا أنها عميقة الاثر
أحييك يا فيمتو

FemTo يقول...

اسعدنى رائيك جدا جدا يامايكل

منورنا علطول :)